وفاء - ابراهيم السبكي

أتعلمين؟
ربما لم أخلق لأكون كاتباً، لكنني أمسك اليراع بين أصابعي مقررا أن أكتب. أعلم أنه  قد فات الأوان، وأن موتك الذي لو كنا نعرف أنه سيأخذك ويشردني، لأعدنا النظر في علاقاتنا، ولتريثنا قليلاً..
 أتعلمين كذلك؟
  الحياة أشدّ فتكاً وألماً من الموت، اسأليني أنا المجرّب. أنا الباحث عنه في كلّ مكان ولا أجده. الموت يأخذنا مرّة واحدة، فيما الحياة تعاقبنا باستمرار، الحياة تشرّدنا على الدوام، الحياة تقتلنا كلّ يوم. لا نحتاج إلى دروع تقينا من الموت، لكننا نحتاج إليها لتردع عنّا شر الحياة.
أتعلمين أيضا؟
أنت جميلة، لكنك أيضاً فتاة صعبة، والوصول إليك ليس بالأمر اليسير، الطريق إليك  مزدحمة وطويلة، مليئة بالأشواك البرية والمرتفعات الشاهقة، مليئة بالحفر اللزجة التي استنفذت مني كل طاقتي.




مقتطف من رواية وفاء: السبكي ابراهيم.
الحقوق محفوظة



أدخل تعليقك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة المساعد الإلكتروني ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين